منتدى الضفتين - بيســــــان أحلــــ ى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» #دورة #التقنيات الحديثة فى الجرد المخزنى #قطر #لندن #الرياض
اليوم في 1:40 am من طرف الديار للاستشارات

» #دورة #التميز التنظيمي والاستراتيجي فى إدارة سلسة التجهيز وتشغيل العمليات #اسطنبول
اليوم في 1:34 am من طرف الديار للاستشارات

» #التميز فى للمشتريات ,العطاءات , اختيار الموردين والتفاوض الشرائى - A L D I Y A R
اليوم في 1:28 am من طرف الديار للاستشارات

»  # دورة ضبط الجودة وتقييم المنشآت بالاختبارات غير المتلفة-gehad@metegy.com
أمس في 6:31 pm من طرف جودي سعيد

» دورة صيانة اجهزة الحاسوب تعقد في مختلف دول العالم على مدار العام
أمس في 4:22 pm من طرف almjd

» دورة الصيانة الميكانيكة تعقد في الدار البيضاء وكوالالمبور وشرم الشيخ ودبي وبيروت والاردن واسبانيا ولندونيسيا ولندن وتايلاند والمانيا وباريس وفيينا
أمس في 4:21 pm من طرف almjd

» المخزون السلعى الراكد وعلاج مشكلاته والمهارات الأساسية لجرد المخزون - شركة الديار
أمس في 1:08 am من طرف الديار للاستشارات

» #دورة #المشاكل التطبيقية لأنشطة الشراء والتخزين وسبل مواجهتها 2017
أمس في 1:01 am من طرف الديار للاستشارات

» #حصريا من #شركة #الديار #دورة #المشتريات وإدارة سلسلة التوريد 2017
أمس في 12:50 am من طرف الديار للاستشارات

التبادل الاعلاني

حياةالرئيس صدام حسين عبد المجيد التكريتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حياةالرئيس صدام حسين عبد المجيد التكريتي

مُساهمة من طرف هدهد في الخميس مارس 24, 2011 10:26 pm

صدام
حسين عبد المجيد التكريتي (28 ابريل 1937 - 30 ديسمبر 2006)، نائب رئيس
الجمهورية العراقية بين 1968 و1979، رئيس جمهورية العراق في الفترة ما بين
عام 1979 وحتى عام 2003.

سطع نجمه إبان انقلاب حزب البعث (ثورة 17/30 تموز)، والذي دعى لتبني
الأفكار القومية العربية، والتحضر الاقتصادي، والاشتراكية. لعب صدام دوراً
رئيسياً في انقلاب عام 1968 والذي وضعه في هرم السلطة كنائب للرئيس اللواء
أحمد حسن بكر، أمسك صدام بزمام الأمور في القطاعات الحكومية والقوات
المسلحة المتصارعتين في الوقت الذي اعتبرت فيه العديد من المنظمات قادرة
على الإطاحة بالحكومة. وقد نمى الاقتصاد العراقي بشكل سريع في السبعينات
نتيجة الموارد الناتجة عن الطفرة الكبيرة في اسعار البترول في ذلك الوقت.

كرئيس، قام صدام بالحفاظ على السلطة بخوضه حرب الخليج الأولى (1980-1988)
وقام بغزو الكويت حرب الخليج الثانية (1991)، وفي الوقت الذي حاول صدام
ابراز نفسه كرمز بطولي للعرب بصموده في وجه الغرب ودعمه للقضية الفلسطينية
تخلت الولايات المتحدة عن دعمه إلى ان تمت إزاحته عن السلطة عام 2003 تحت
حجة إمتلاكه لأسلحة الدمار الشامل ووجود عناصر لتنظيم القاعدة تعمل من داخل
العراق وذلك عندما أطلقت الولايات المتحدة عملية تحرير العراق وقُبض عليه
في 13 ديسمبر من ذلك العام. تم بعدها










فترة شبابه
وُلد صدام في قرية العوجة التابعة لمحافظة صلاح الدين لعائلة تمتهن الزراعة
، حيث تقيم عشيرتة ال بو ناصر ولم يعرف صدام قط والده الذي توفي قبل
ولادته بخمس شهور،و والدته صبحة طلفاح المسلط التي تزوجت مرتين .وقام خاله،
خير الله طلفاح، برعايته حينئذ.

تزوجت أم صدام، صبحة طلفاح، للمرة الثانية وأنجبت له ثلاثة أخوة، كما قام
زوجها، إبراهيم الحسن،الذي هو عم صدام بمعاملة صدام معاملة سيئة أثرت عليه
وعلى نفسيته في المقبل من حياته عند عودته للعيش مع والدته.

في سن العاشرة، انتقل إلى العاصمة بغداد حيث قام بالعيش مع خاله . وتجدر
الإشارة إلى أن أقارب له من بلدته تكريت كان لهم الأثر الأكبر على حياته
كرئيس حين تسلموا مناصب الاستشارة والدعم لاحقاً رغم أن هؤلاء لا يفقهون
بامور الادارة شيئا مما ادى بالدولة إلى الهاوية. . لاحقاً وبتوجيهٍ من
خاله، التحق صدام بالثانوية الوطنية في بغداد. وفي سن العشرين عام 1957،
ارتبط صدام بحزب البعث القومي-العربي، والذي كان خاله خير الله طلفاح
داعماً له.

كان الحس الثوري القومي هو طابع تلك الفترة من الخمسينات والذي انتشر مده
عبر الشرق الأوسط و العراق والذي كان ذو أثرٍ واضح على شباب البعث. وسقطت
الملكية في ظل هذا الخطاب في مصر والعراق وليبيا.


صعوده في حزب البعث
بعد عام من انضمام صدام لـحزب البعث العربي الإشتراكي تمكن الضباط الاحرار
بقيادة عبدالكريم قاسم من الإطاحة بالنظام الملكي القائم آنذاك بقيادة فيصل
الثاني ملك العراق واستحوذوا على الحكم في العراق، ولم يكن البعثيون
يستسيغون نظام قاسم الاشتراكي، وفي عام 1959، حاول البعثيون اغتيال رئيس
الوزراء عبدالكريم قاسم وباءت محاولتهم بالفشل وأصيب صدام بطلق ناري في
ساقه ولاذ بالفرار إلى سوريا ومنها إلى القاهرة.


المحافظة على السلطة
تسلق إلى المناصب وقام البكر بتعيينه نائبا له وهكذا أصبح صدام رجل السلطة
القوي. وأصبح الحاكم الفعلي للعراق قبل ان يصل إلى الحكم بشكل رسمي عام
1979 بسنوات. وبدأ ببطء بتدعيم سلطته على الحكومة العراقية و حزب البعث.
وتم إنشاء العلاقات مع أعضاء الحزب الآخرين بعناية، وبسرعة أصبح لدى صدام
دائرة دعم قوية داخل الحزب.

وحيث أصبح الرئيس العراقي الضعيف والمسن أحمد حسن البكر غير قادر على
القيام بمهامه أكثر وأكثر، بدأ صدام يأخذ دورا أبرز كشخصية رئيسية في
الحكومة العراقية، داخليا وخارجيا. وبسرعة أصبح مهندس السياسات العراقية
الخارجية ومثل العراق في جميع المواقف الدبلوماسية. وبنهاية السبعينات، ظهر
صدام كحاكم العراق الفعلي بشكل لا يقبل التأويل.


تعزير صدام لسلطته
عزز صدام قوته في دوله متشبعة بالتوترات السابقة. فقبل صدام بزمن كان
العراق منقسما اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا بين القوميين والشيوعيين
والاسلاميين فيما بعد، تبنى صدام إنشاء جهاز أمني لحماية السلطة من الداخل
من الإنقلابات العسكرية والتمردات.

في عام 1973 إرتفعت أسعار النفط بشكل متزايد نتيجة أزمة البترول العالمية.
وإستطاع صدام متابعة خططه الطموحة في السيطرة و حكم العراق والوصول به إلى
القمه وتطوير العرق بعائدات النفط الكبيرة.

وبفترة لا تتجاوز البضعة سنوات، ونتيجة للطفرة الهائلة في أسعار النفط
وتحقيق الدولة موارد مالية كبيرة فقد قامت الدولة بصرف جزء منها للنهوض
بواقع الشعب وقدمت الدولة الكثير من الخدمات الاجتماعية للعراقيين، الأمر
الغير مسبوق في دول الشرق الأوسط الأخرى. وبدأت الحكومة "الحملة الوطنية
لمحو الأمية" وحملة "التعليم الإلزامي المجاني في العراق" وأنشأت الحكومة
التعليم الكلي المجاني حتى أعلى المستويات العلمية؛ مثات الآلاف تعلموا
القراءة في السنوات التي تلت إطلاق تلك البرامج. كما دعمت الحكومة عائلات
الجنود، ووفرت العناية الصحية المجانية للجميع، ووفرت المعونات المالية
للمزارعين. وأنشا العراق واحدة من أفضل أنظمة الصحة العامة في الشرق
الأوسط.


رئاسة الدولة
في 1979 بدأ الرئيس أحمد حسن البكر بعقد معاهدات مع سوريا، التي هي أيضا
تحت حكم حزب البعث، كانت ستقود إلى الوحدة بين الدولتين. وسيصبح الرئيس
السوري حافظ الاسد نائبا للرئيس في ذلك الإتحاد، وكان ذلك سيغيّب صدام عن
الساحة. ولكن، وقبل حدوث ذلك، إستقال أحمد حسن البكر المريض في 16 يوليو
1979. وأصبح صدام بشكل رسمي الرئيس الجديد للعراق.

بعد ذلك بفترة وجيزة، جمع قيادات حزب البعث في 22 يوليو 1979، وخلال
الاجتماع، الذي أمر بتصويره، قال صدام بأنه وجد جواسيس ومتآمرين ضمن حزب
البعث، وقرأ أسماء هؤلاء الذين توقع أنهم سيعارضونه. وتم وصم هؤلاء
بالخيانة وتم إقتيادهم واحدا تلو الآخر ليواجهوا الإعدام رميا بالرصاص خارج
قاعة الاجتماع وعلى مسامع الحاضرين. وبعد إنتهائه من قراءة القائمة، هنأ
صدام الباقين لولائهم في الماضي وفي المستقبل.


العلاقات الخارجية
سعى صدام حسين أن يلعب العراق دورا رياديا في الشرق الأوسط. فوقع العراق
إتفاقية تعاون مع الإتحاد السوفييتي عام 1972، وأرسل للعراق أسلحة وعدة
آلاف من الخبراء. ولكن الإعدام الجماعي للشيوعيين العراقيين عام 1978 وتحول
العلاقات التجارية إلى الغرب وتّر العلاقات مع الاتحاد السوفيتي وإتخذ
العراق منحى أقرب إلى الغرب منذ ذلك الحين وحتى حرب الخليح عام 1991.

قام صدام بزيارة الىفرنسا عام 1976، مؤسسا لعلاقات اقتصادية وطيدة مع فرنسا
ومع الدوائر السياسية المحافظة هناك. قاد صدام المعارضة العربية لتفاهمات
كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل عام 1979. وفي 1975 تفاوض على تفاهمات مع
إيران إشتملت على تنازلات بخصوص الخلاف الحدودي، وبالمقابل وافقت إيران على
التوقف عن دعم المعارضة الكردية في العراق.

أطلق صدام مشروع التقدم النووي العراقي في الثمانينات من القرن الماضي،
وذلك بدعم فرنسي. وأسمى الفرنسيون أول مفاعل نووي عراقي بإسم أوسيراك، إله
الموت المصري القديم. وتم تدمير المفاعل بضربة جوية إسرائيلية، بحجة ان
إسرائيل شكت في أن العراق كان سيبدأ إنتاج مواد نووية تسلحية.

بعد المفاوضات العراقية الإيرانية وإتفاقية عام 1975 مع إيران، أوقف الشاه
محمد رضا بهلوي الدعم للأكراد، الذين هزموا بشكل كامل. منذ تأسيس العراق
كدولة حديثة عام 1920، كان على العراق التعامل مع الإنفاصاليين الأكراد في
الأجزاء الشمالية من البلاد. وكان صدام قد تفاوض ووصل إلى إتفاق في 1970 مع
القادة الإنفصاليين الأكراد، معطيا إياهم حكما ذاتيا، ولكن الإتفاق إنهار.
وكانت النتيجة قتالا قاسيا بين الحكومة والجماعات الكردية وصل لحد قصف
العراق لقرى كردية في إيران مما جعل العلاقات العراقية الإيرانية تسوء.


الحرب العراقية الإيرانية
اقرأ المقال الرئيسى عن حرب الخليج الأولى

في 1979 قامت الثورة الإيرانية وتم الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي، وتم
إقامة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بقيادة آية الله الخميني. تنامى تأثير
التوجه الثوري الإسلامي في المنطقة، وخاصة العراق. فخشي صدام من إنتشار
الأفكار الإسلامية الراديكالية -المعادية لنظام حكمه - بين أكثرية السكان
الشيعة.


كان هناك عداء مرير بين صدام والخميني منذ السبعينات. وكون الخميني كان
مبعدا من إيران منذ 1964، فإنه اقام في العراق في مدينة النجف المقدسة لدى
الشيعة. حيث أسس هناك ضمن ومع الشيعة العراقيين توجه ديني وسياسي عالمي.
وتحت ضغوط من الشاه، الذي وافق على تقارب بين العراق وإيران في 1975، وافق
صدام على إبعاد الخميني عام 1978.

بعد وصول الخميني للسلطة، بدأت المناوشات بين العراق و إيران الثورية لعشرة
أشهر حول الأحقية بمعبر شط العرب المائي المختلف عليه، والذي يفصل بين
البلدين. فإجتاح العراق إيران بالهجوم على مطار ميهراباد قرب طهران ودخل
إلى المنطقة الإيرانية الغنية بالنفط خوزستان (الأهواز) في 22 سبتمبر 1980.
أعلن صدام خوزستان محافظة جديدة في العراق. وخلال الحرب، كانت الولايات
المتحدة الامريكية والإتحاد السوفييتي وكذلك معظم الدول العربية في المنطقة
تقدم الدعم لصدام.

في الأيام الأولى من الحرب كان هناك قتال شديد على الأرض حول الموانئ
الإستراتيجية حيث بدأ العراق هجوما على مناطق الثروة النفطية الإيرانية،
والمسكونة بشكل كبير من العرب في خوزستان. وبعد إحراز بعض التقدم الأولي،
بدأت القوات العراقية تعاني من الخسائر بسبب المقاومة الشرسة من إيران
والاخطاء الاستراتيجية الكبرى لصدام وتفرده في القرار العسكري رغم عدم
امتلاكه اي خلفية عسكرية. وفي شهر مايو 1982 اسر أكثر من 50000 جندي عراقي
في معركة المحمرة واصبح العراق يبحث عن طريقة لإنهاء الحرب.

وبسرعة تبين لصدام بانه غمس العراق وشعبه في واحدة من أطول حروب الإستنزاف
وأكثرها تدميرا في القرن العشرين. وخلال الحرب إستخدمت القوات العراقية
الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين الأكراد وبصورة همجية ووحشية ضمن حملات
الانفال التي ادت إلى مقتل أكثر من 182000 مدني كردي.

في 16 مارس 1988 قامت الاجهزة الامنية التابعة لصدام بالهجوم على منطقة
حلبجة في كردستان مستخدمة الاسلحة الكيمياوية مما ادى إلى قتل أكثر من 5000
مدني جلهم من النساء والاطفال.

تواصل صدام مع الحكومات العربية الأخرى للدعم المالي والسياسي. وحصل العراق
على الدعم الأمريكي في عهد الرئيس الأمريكي رونالد ريغان . وقال
الإيرانيون ان على المجتمع الدولي ان يجبر العراق على دفع خسائر الحرب
لإيران، رافضة أي إقتراح بوقف إطلاق النار. وأستمرت الحرب حتى عام 1988،
ساعية لإسقاط حكومة صدام.

إنتهت الحرب الدموية التي إستمرت 8 سنوات بمأزق، كان هناك مئات الألوف من
الضحايا. ولعل مجموع القتلى وصل إلى 1.7 مليون فرد للطرفين. وكلا
الاقتصاديين، الذان كانا قويين ومتوسعين، تحولا إلى دمار.

وأصبح العراق مدينا بتكاليف الحرب . ومقترضا الأموال من الولايات المتحدة
الأمريكية مما جعل من العراق دولة تابعة، وهذا ما شكل احراجا كبيرا لصدام
الذي كان يسعى لتكريس فكرة القومية العربية. وواجه صدام الذي إقترض من
الدول العربية أيضا مبالغ ضخمة من الأمول أثناء الثمانينات لقتال إيران
مشكلة إعادة بناء البنية التحتية العراقية، حاول الحصول مرة أخرى على الدعم
المالي، هذه المرة لأجل إعمار ما دمرته الحرب.


توتر العلاقة مع الكويت
الغزو العراقي للكويت
حرب الخليج الثانية

فترة ما بين 1991-2003
بقيت العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والعراق متوترة بعد حرب
الخليج الثانية (عاصفة الصحراء). ونتيجة للحرب فقد فرض مجلس الامن حصارا
اقتصاديا شاملا على العراق وعانى العراقيون من أقسى فترات الحياة من نقص
المواد الاساسية الغذائية والمستلزمات الصحية إلى جانب ان نظام صدام في هذه
الفترة قد زاد من ضغوطه على أبناء الشعب مما اوقع الشعب العراقي بين مطرقة
نظام صدام وعقوبات الامم المتحدة و من الجدير بالذكر ان صدام حسين حاول في
هذه الفترة اظهار نفسه كرجل اسلامي من خلال عدد من الممارسات ، نذكر منها
ما نشر في الصحف العربية حينما استخدم صدام دمه في كتابة ايات قرانية ، في
رغبة لاظهار استعداده لفداء الاسلام و القران بدمه رغم ان الشريعة
الاسلامية تؤكد ان الدم هو من النجاسات مما يتعارض مع ضرورة المحافظة على
طهارة الايات القرانية . أما على الصعيد الخارجي فقد زادت عزلة الحكومة
العراقية التي كانت تتصرف بتهور كبير رغم كل الازمات نتيجة لهذه السياسات
فقد أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية أول هجوم صاروخي منذ نهاية الحرب
مستهدفة مركز الإستخبارات العراقية في بغداد في 26 يونيو 1993. متذرعة
بالخرق المتكرر لمنطقة الحظر الجوي المفروضة بعد حرب الخليج والتوغلات في
الأراضي الكويتية. وقد خمّن البعض ان يكون لها علاقة بتهمة إضطلاع العراق
بتمويل مخطط لإغتيال رئيس الولايات الأمريكية السابق جورج بوش.

بدا صدام في عام 1997 ببيع النفط مقابل الغذاء والدواء وفق قرار مجلس الامن
986 لكن هذا لم يكن ليشكل سوى 10الى 40% من انتاج العراق النفطي الحقيقي
في 16 ديسمبر 1998 شنت الولايات المتحدة مع بريطانيا عملية ثعلب الصحراء
متذرعة برفض الحكومة العراقية الاستجابة لقرارات الشرعية الدولية.


تحرير العراق
في عام 1998 أقر الكونغرس الامريكي قانون "حرية العراق" الذي أتاح
الامكانيات المادية والمعنوية للمعارضة العراقية في الخارج لاسقاط نظام حكم
صدام حسين وخوّل الادارة الاميركية اتخاذ كل الاجراءات لتحقيق هذا الهدف،
تم ذلك في فترة الرئيس الامريكي بيل كلينتون وعندها بدء التحضير وتم صرف
المبالغ للقوى العراقية المعارضة في الخارج.

وبعد تولي الرئيس الحالي جورج بوش الرئاسة فقد بدء عندها عهد جديد تحولت
فية السياسة الامريكية من المساعدة المادية والدعم اللوجستي للقوى المعارضة
العراقية إلى التدخل العسكري المباشر متحالفةً مع بريطانيا. ولكن أحداث 11
سبتمبر كانت قد دشنت عهدا جديدا في أمريكا واصرت الادارة الامريكية على
اسقاط نظام صدام وفي 20 مارس 2003 تحركت القوات الامريكية البريطانية في
سعيها نحو ما تم تسميته ب (حرية العراق) ليتم اسقاط نظام صدام في 9 إبريل
2003.


مطاردته والقبض عليه

بقيت أخبار صدام مجهولة في الأسابيع الأولى بعد سقوط النظام وإنتهاء
العمليات الرئيسية للحرب. تم التبليغ عن عدّة مشاهدات لصدام بعد الحرب ولكن
أيا منها لم يكن مثبتا. سلسلة من التسجيلات الصوتية المنسوبة لصدام تم
نشرها في اوقات مختلفة ، ولكن مصداقية هذه التسجيلات لا تزال محط تساؤل.

تم وضع صدام على قمة لائحة المطلوبين، وتم إعتقال العديد من أفراد النظام
العراقي السابق، ولكن الجهود الحثيثة للعثور عليه بائت بالفشل. أبناءه
وخلفاءه المتوقعون ، عدي وقصي صدام حسين ، قتلوا في 23 يوليو 2003 أثناء
إشتباك عنيف مع القوات الأمريكية في الموصل.

قام الحاكم المدني في العراق بول بريمر بالإعلان رسميا عن القبض على صدام.
تم القبض على صدام بحدود الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت بغداد بتاريخ
13 ديسمبر 2003 وهو مختبىء بما عرف بحفرة العنكبوت قرب قضاء الدور في
محافظة تكريت مسقط رأسه.






محاكمته
المقال الرئيسي: محاكمة صدام حسين

لم يعترف صدام بشرعية المحكمة في بداية المحاكمة، ورفض ذكر اسمه في بدايتها
الا انه خضع للامر الواقع وبدأ في التعاون مع المحكمة. ودافع عن صدام ،
نجيب النعيمي وزير عدل دولة قطر السابق و رمزي كلارك وزير عدل الولايات
المتحدة السابق و المحامي العراقي خليل الدليمي و المحامية اللبنانية بشرى
الخليل و المحامي الأردني عصام الغزاوي .

وفي يوم الأحد الخامس من نوفمبر لعام 2006 حكم على صدام حضوريا في قضية
الدجيل بالإعدام شنقا حتى الموت وقد ردد صدام عند تلاوة الحكم عبارات (يعيش
الشعب - تعيش الأمة - يسقط العملاء)، وبذلك ينتهي مسلسل محاكمة صدام رغم
استئناف محامين الدفاع و رفض محكمة االتمييز الاستئناف و صادقت على الحكم.





إعدامه
المقال الرئيسي: إعدام صدام حسين

تم إعدام صدام حسين فجر يوم السبت الموافق 30 ديسمبر 2006 صبيحة يوم عيد الأضحى 1427هـ.


الدفن والتابين
دفن الرئيس العراقي في مسقط راسه بالعوجة- محافظة تكريت ، حيث قامت القوات
الامريكية بتسليم جثته لثلاثة افراد من المحافظة احدهم شيخ عشيرة البو ناصر
التي ينتمي لها،وتم اغلاق منافذ البلدة لحين الانتهاء من الصلاة عليه..

الله يرحم الشهداء الابطال صدام حسين وياسر عرفات
والله يرحم الملك المغفور له الحسين بن طلال
منقول

هدهد
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 247
نقاط : 355
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياةالرئيس صدام حسين عبد المجيد التكريتي

مُساهمة من طرف ساندي في الجمعة مارس 25, 2011 9:29 pm


_______________________________________________

ساندي
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1355
نقاط : 1679
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياةالرئيس صدام حسين عبد المجيد التكريتي

مُساهمة من طرف المدير العام في السبت مارس 26, 2011 1:19 am












المدير العام
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1156
نقاط : 2132
تاريخ التسجيل : 22/11/2010

http://sherbini.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياةالرئيس صدام حسين عبد المجيد التكريتي

مُساهمة من طرف ميرا في الإثنين أبريل 25, 2011 4:20 pm

[img][/img]

_______________________________________________

ميرا
عضو مميز
عضو مميز

البلد : اليمن
عدد المساهمات : 838
نقاط : 1176
تاريخ التسجيل : 28/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياةالرئيس صدام حسين عبد المجيد التكريتي

مُساهمة من طرف بيسان في الجمعة أبريل 29, 2011 3:23 am

رحمه الله بارك الله فيكي ويعطيكي العافية

_______________________________________________

بيسان
.
.

البلد : الاردن
عدد المساهمات : 1188
نقاط : 1683
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى