منتدى الضفتين - بيســــــان أحلــــ ى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» دورة الشامل في معاملات وعمليات المصارف الاسلامية ودورات مالية وادارية وسكرتاريا وتدريب
أمس في 5:08 pm من طرف almjd

» دورة الاتجاهات الحديثة في معايير المحاسبة الاسلامية AAOIFI تعقد في مصر- القاهرة
أمس في 5:07 pm من طرف almjd

» دورة التخطيط والتنبؤ المالي تعقد في الاردن ودبي وتركيا والمغرب ومصر
الثلاثاء مايو 15, 2018 2:23 pm من طرف almjd

» دورات في ادارة المستشفيات تعقد في لبنان - بيروت
الثلاثاء مايو 15, 2018 2:23 pm من طرف almjd

»  دورة المهارات السلوكية و تقوية العلاقات مع الاخرين تعقد في الاردن ودبي ومصر وتركيا وماليزيا والمغرب
الأربعاء مايو 09, 2018 5:44 pm من طرف almjd

» دورة تنمية مهارات السكرتير الخاص للقيادات الادارية ودورات ادارية وقانون وتدقيق وموارد بشرية وسلامة عامة وصيانة وتدريب
الأربعاء مايو 09, 2018 5:26 pm من طرف almjd

» دورة الإحصاء ودورها في التخطيط والمتابعة واتخاذ القرارات تعقد في اسطنبول وكوالالمبور
الأربعاء مايو 02, 2018 2:21 pm من طرف almjd

» دورة القوى العاملة وإعداد المؤشرات اللازمة لتحليلها تعقد في لبنان
الأربعاء مايو 02, 2018 2:20 pm من طرف almjd

» دورة التميز في ادارة الموارد البشرية تعقد في جورجيا وتركيا والاردن ولبنان ومصر
الإثنين أبريل 30, 2018 5:47 pm من طرف almjd

التبادل الاعلاني

هل اخترق رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجز الزمان والمكان فى الإسراء والمعراج

اذهب الى الأسفل

هل اخترق رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجز الزمان والمكان فى الإسراء والمعراج

مُساهمة من طرف ارتواء نبض في الأحد مايو 24, 2015 4:17 pm

أُسري برسول الله صلى الله عليه وسلم وعُرج به وعاد وفراشه لم يبرد، فهل اخترق رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجز الزمان والمكان؟



الزمان والمكان مقترنان بكوكب الأرض، الزمان ينظمه دورة الشمس ودورة الأرض، دورة الأرض حول الشمس، ودورة الشمس التي يجريها الله عز وجل في مجرتها {درب التبانة} ويُنظم الليالي دورة القمر، فهي مرتبطة بهذه الكائنات.


لكن الملكوت الأعلى ليس فيه ليل ولا نهار ولا يوم ولا أسبوع ولا شهر ولا سنة ولا زمان لأنه خارج نطاق الزمان الذي خلقه الله عز وجل لنا في هذه الأكوان، وإنما الإسراء والمعراج معجزة إلهية، والمعجزة لا تُقاس بالمقاييس البشرية، فالمعجزة هي أمر خارق للعادة، وأمر خارق لكل المقاييس التي نقيس بها الأمور.


والله عز وجل أخبرنا بذلك حتى لا نشك في ذلك فقال سبحانه: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ} الإسراء1
وكلمة {سُبْحَانَ} يعني تنزيه، أي نزِّه الذي قام بالإسراء وهو رب الوجود عز وجل، وما دام الإسراء قام به الله فإن الله لا يُعجزه شيء في الأرض ولا في السماء. لو كان الإسراء من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم - وهذا لا يكون لأنه لا يفعل إلا بإذن الله – فربما تتخلف عنه الحقائق، لكن الإسراء كان من الله وبإذن الله عز وجل، والله عز وجل لا يُعجزه شيء في السماوات ولا في الأرض، ولذلك ينبغي علينا أن نُصدِّق به.


وأجمع علماء المسلمين على أن من أنكر رحلة الإسراء فهو كافر حلال الدم، لأنها جاءت في الآيات القرآنية التي نعلمها جميعاً: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} الإسراء1
فمن أنكر الإسراء فهو كافر لأنه أمر من أمور العقيدة ومذكور في كتاب الله عز وجل.


http://www.fawzyabuzeid.com/table_books.php?name=%D8%AA%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%AC&id=1478&cat=4

منقول من كتاب {تجليات المعراج}
اضغط هنا لتحميل أو قراءة الكتاب مجاناً





ارتواء نبض

عدد المساهمات : 16
نقاط : 48
تاريخ التسجيل : 24/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى