منتدى الضفتين - بيســــــان أحلــــ ى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» # دورة نظام الإدارة المتكامل ( الجودة والبيئة والسلامة والصحة المهنية )#دورات الامن والسلامة المهنية لعام 2017م-METC
أمس في 7:21 pm من طرف جودي سعيد

» دورة التحكيم في نزاعات الملكية الفكرية دورات الملكية الفكرية 2017 itcc
الأربعاء مارس 22, 2017 11:02 pm من طرف sara Ramadan

» دورة الاشتراطات الصحية للمنشآت الغذائية دورات صحة الغذاء ومختبرات الاغذية 2017 itcc
الأربعاء مارس 22, 2017 10:33 pm من طرف sara Ramadan

» دورة العمليات اللوجستية في عمل العلاقات العامة تعقد في مختلف دول العالم على مدار العام
الأربعاء مارس 22, 2017 7:55 pm من طرف almjd

» دورة الجوده و المعرفه في العلاقات العامه و المراسم الدولية تعقد في اندونيسيا
الأربعاء مارس 22, 2017 7:54 pm من طرف almjd

»  # دورة مؤكدة تطوير الذكاء العاطفي في الادارة و القيادة-9 إبريل 2017م #القاهرة
الأربعاء مارس 22, 2017 5:11 pm من طرف جودي سعيد

»  دورة تحفيز الموظفين وهناك العديد من الدورات في مختلف المجالات المصرفية والمحاسبية والادارية والقانون والتدريب والسلامة العامة والسكرتاريا والعلاقات العامة
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:08 pm من طرف almjd

» دورة تنمية المهارات الادارية لأخصائي المتابعة تعقد في الاردن ودبي وتركيا والمغرب ومصر ولبنان وماليزيا وتونس وتايلاند وسنغافورة
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:08 pm من طرف almjd

» دورة تخطيط القوى العامله تعقد في الاردن ودبي ومصر وتركيا والمغرب وتونس ولبنان وماليزيا واسبانيا ولندن واندونيسيا وتايلاند وفيينا والمانيا وسنغافورة
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:08 pm من طرف almjd

التبادل الاعلاني

•.♥.• لايمكـن الاستغناء عنهـا ابداً .. انت بدونهـا لا شئ ابـداً •.♥.•

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

•.♥.• لايمكـن الاستغناء عنهـا ابداً .. انت بدونهـا لا شئ ابـداً •.♥.•

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء أبريل 03, 2012 11:12 pm

[center]•.♥.• لايمكـن الاستغناء عنهـا ابداً .. انت بدونهـا لا شئ ابـداً •.♥.•

لا بد انك تعيش كل يوم
بل كل ساعة
موقفا ما
يجعلك تشعر بان شخصيتك
تفتقر إلى فضيلة ما
أو تحتاج إلى التحلي بالمزيد منها
لتحيا حياتك بشكل أفضل
هذه الفضيلة إن وجدت فيك بنسبة عالية
تكفل لك حياة تتسم بصراعات اقل
وثورات غضب وأخطاء اقل
وليس هذا فحسب
بل تتميز بانجاز أكثر
ونضج واستمتاع وراحة ورحابة صدر أكثر
ولا بد انك الآن تتساءل عن هذه الفضيلة
وتشعر برغبة في معرفتها
لأنها ذات مفعول سحري
يمكنه أن يبدل متابعك إلى متع
وحياتك إلى سعادة
وان كنت تريد أن تعرف ما إذا كنت متحليا
بهذه الفضيلة أم لا
فحاول أن تخمن ما هيتها
لأنني لن أخبرك عنها
إلا في نهاية المقال
لكنني سأذكر لك بعض المواقف
التي يعيشها كل منا كل يوم تقريبا
والتي نحتاج فيها إلى هذه الفضيلة
لتنقذنا من المشاعر السلبية
التي تنتابنا في تلك المواقف
وقد تكون قراءتك لهذا المقال أحد هذه المواقف
فحاول أن تستعين بهذه الفضيلة
حتى تتم القراءة
وتكشف مدى قوة هذه الفضيلة لديك
لا بد انك تقضي أيامك في الاندفاع هنا وهناك
في سرعة وعجلة وحركة مستمرة
لانجاز هذا الأمر وذاك
ولا بد انك تقع أسير الإحباط والغضب
حينما لا تنجز الأمر كما أردت
في الوقت الذي توقعت
ولا بد انك وجدت نفسك مضطرا إلى الانتظار
في طابور طويل
ولا بد أن مشاعر الضيق والتوتر
قد استولت عليك كثيرا
وقد تكون هذه المشاعر
دفعتك إلى التذمر والتأفف
أو محاولة تخطي من هم أمامك
أو الدخول في شجار
مع الموظف الذي يقف أمامه هذا الطابور
والذي ترى انه سبب طول انتظارك
لأنه لا يؤدي عمله بالسرعة المطلوبة
ولا بد انك أيضا عشت إحساسا
بالضيق وأنت تنتظر جهاز
“ الكمبيوتر”
حتى يقوم بالتحميل
أو قمت يوما بالضغط على زر طلب المصعد
أكثر من مرة في محاولة منك
لتجعله يأتي بشكل أسرع
ولا بد انك كثيرا ما استعملت
فرن “ الميكروويف”
لطهو طعام ما أو تسخينه
لأنك لا تريد أن يستغرق ذلك وقتا طويلا
ولا بد انك فقدت السيطرة على أعصابك
في عملك
وفي بيتك
ومع أطفالك
لأنك لم تتحمل
ضجيجهم
وأسئلتهم
وحركتهم
ولا بد انك كثيرا ما تعرضت لمواقف
اضطررت فيها إلى الإصغاء للآخرين
وأنت تحاول أن تخفي إحساسك بالضيق والضجر
ولا بد انك قطعت يوما إشارة مرور
بل إشارات
لأنك لا تتحمل الانتظار والوقوف في الإشارة
كل هذه المواقف وغيرها
تمر بك لتؤكد لك
انك بحاجة إلى التحلي
بفضيلة
“ الصبر”
هذه الفضيلة التي تضفي على حياتنا
الهدوء
والمرونة
والطمأنينة
إذ أن كثيرا من متاعب الحياة التي نعيشها
مردها إلى نفاد الصبر
إلي ما أصابنا به عصر السرعة
الذي نعيشه
وكثيرا
من المشاحنات
والمشاجرات
والعنف
والطلاق
وضرب الأبناء
والإساءة إلى الآخرين
يعود إلى فقداننا للصبر
ورغم أن عصر السرعة
يضيع علينا فرص الصبر
إلا أن الصبر لم يكن مطلوبا يوما
مثلما هو مطلوب
الآن
ولم يكن نادرا مثلما هو نادر اليوم
ولو تنبه كل منا إلى حقيقة
أن نسبة
التوتر
والقلق
والعصبية الشديدة
وعدم القدرة على التعامل مع الحياة
بهدوء
قد ارتفعت
بسبب افتقارنا للصبر
لراجعنا أنفسنا ولسارعنا إلى إضافة
المزيد من الصبر إلى حياتنا
وألان وبعد أن أخبرتك
عن ما هية هذه الفضيلة
دعني أسألك
هل شعرت بنفاد الصبر وأنت
تقرأ مقالي؟
.. إذن..
تحل بالصبر
في
المرة القادمة
كي لا افقد أنا
قارئا من قرائي

...
..

منقوووول
avatar
المدير العام
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1156
نقاط : 2132
تاريخ التسجيل : 22/11/2010

http://sherbini.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى